رجيم

أسرع طريق إذابة دهون البطن مع أهم النصائح المتبعة في الوجبات

هل يضايقك الشكل العام لبطنك وتريد طريقة جيدة لاستعادة شكلك القديم بدون دهون البطن؟

إن التخلص من دهون البطن وإذابتها لهو صراع حقيقي في هذا العصر، يسعى إليه الكثيرون، ويبحثون عن تفاصيله، وفي العناوين القادمة سنحاول أن نعرض مدى أهمية إذابة دهون البطن، وخطورته إن لم يتم التخلص منه، والأهم من ذلك هو كيفية تطبيق لإذابة تلك الدهون.

ما هي مدى خطورة الدهون البطن؟

بدايةً فإن دهون البطن أكثر من مجرد مصدر إزعاج يجعل ملابسك مشدودة، في كثيرٍ من الأحوال يُصبح الأمر خطيرًا إلى حدٍ كبير؛ فهنالك نوع من دهون البطن يُعرف باسم (الدهون الحشوية) هو عامل تهديد وخطر أساسي لمرض السكري من النوع الثاني ،وأمراض القلب، وحالات أخرى أيضًا، وبالتالي فإن الأمر لا يقتصر على مظهر فقط، وإنما يُمثل خطرًا حقيقيًا كما نذكر لكم.

الكثير من المنظمات الصحية قد تستخدم مؤشر كتلة الجسم (BMI) لتصنيفات الوزن والتنبؤ بمدى خطورة الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي. ومع ذلك، يعد هذا ليس دقيقًا كما يبدو للبعض بل ويعد مضللًا أيضًا، لأن الأشخاص الذين يعانون من دهون البطن الزائدة معرضون لخطر متزايد حتى لو كانوا يبدون نحيفين.

المعروف عن هذه الدهون أيضًا أنها من الممكن أن تطلق بعض الهرمونات المُسّماة بال(cytokines)، والتي تسبب التهابات عدة، وبدورها هي الأخرى قد تسبب السرطان.

ما هي النصائح المُقدّمة لإذابة دهون البطن؟

إذابة دهون البطن

1. تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف القابلة للذوبان:

من الممكن أن تكون البداية الحقيقية في تناول الكثير من الألياف القابلة للذوبان، وتمتص هذه الألياف القابلة للذوبان الماء وتساعد في تشكيل مادة هلامية تساعد على إبطاء مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي، وتشير بعض الدراسات الحديثة إلى أن هذا النوع من الألياف يعزز فقدان الوزن من خلال مساعدتك على الشعور بالشبع، لذلك تأكل أقل بشكل طبيعي، وقد يقلل هذا النوع أيضًا من عدد السعرات الحرارية التي يمتصها جسمك من الطعام وبالتالي يساعد في إذابة دهون البطن.

وبعد دراسة قائمة على الملاحظة تم إجراؤها على أكثر من 1100 بالغ، وُجِد أنه مقابل كل زيادة بمقدار 10 جرام في تناول الألياف القابلة للذوبان، تنخفض زيادة دهون البطن بنسبة 3.7٪ خلال فترة 5 سنوات، وهذه نسبة ممتازة جدًا إن حُسِبت كنتيجة عامة.

ما هي الأطعمة التي تحتوي على الألياف القابلة للذوبان؟

من الأطعمة التي تحتوي على هذه الألياف البقوليات والأڤوكادو والأطعمة التي بها بذور الكتان، الشوفان والبازلاء والفاصوليا والتفاح والفاكهة الحمضية والجزر والشعير ونبات السيلليوم.

2.الحد من تناول الدهون والأطعمة التي تحتوي على الزيوت المُهدرجة:

مع تناول هذه الألياف يكون لزامًا عليك وقتها الحد من تناول الدهون، وخاصةً المُهدرجة منها، فقد ربطت بعض الدراسات بين تناول كميات كبيرة من الدهون المُهدرجة وزيادة دهون البطن. بغض النظر عما إذا كنت تحاول إنقاص وزنك، فإن الحد من تناولك للدهون المُهدرجة فكرة جيدة.

أكثر الأطعمة التي تحتوي على زيوت مُهدرجة ودهون عالية:

السمن الحليب الصناعي أو مبيض القهوة والمخبوزات والنشويات والأطعمة المُعلّبة والمروجين والخضار المفرزة والأطعمة المقلية والمعجنات الجاهزة للاستخدام.

3.تناول البروتين 

إذابة دهون البطن

النصيحة المهمة الأخرى هي الحرص الدائم على تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية بروتينات منضبطة.

البروتين يُقلل الشهية ويزيد من الشعور بالامتلاء، وكذلك فإن البروتين أيضًا يرفع من معدل الأيض ويساعد على الإحتفاظ بكتلة العضلات أثناء فقدان الوزن، وتظهر العديد من الدراسات القائمة على الملاحظة أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من البروتين يميلون إلى الحصول على دهون أقل في البطن من أولئك الذين يتناولون نظامًا غذائيًا منخفض البروتين. لذلك تناول البروتين يساعد في إذابة دهون البطن.

الأطعمة التي تحتوي على بروتين:

يمكنك أن تحصل على احتياجاتك اليومية من البروتين بسهولة عن طريق اتباع الإرشادات الغذائية الأسترالية، وتصنف المبادئ التوجيهية الأطعمة في خمس مجموعات غذائية مختلفة، توفر كل منها العناصر الغذائية الرئيسية.

مجموعتا الطعام الرئيسيتان اللتان تساهمان في البروتين هما:
  1. مجموعة اللحوم والدواجن الخالية من الدهون والأسماك والبيض والتوفو والمكسرات والبذور والبقوليات أو الفاصوليا.
  2. مجموعة الحليب واللبن والجبن أو البدائل (قليلة الدسم في الغالب).

4. قلل من الإجهاد والتوتر التي تتعرض لهم

من المعلومات المهمة التي قد يغفل عنها البعض وهي أن الإجهاد قد يؤدي إلى زيادة الدهون حول منطقة البطن، فلذلك يجب أن يكون تقليل التوتر أحد أولوياتك إذا كنت تحاول إنقاص الوزن.

5. لا تتناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على سكريات:

السكر الذي يحتوي الفركتوز، والذي تم ربطه بالعديد من الأمراض المزمنة عند الإفراط في تناوله وتشمل أمراض القلب والسكري من النوع 2 والسمنة وأمراض الكبد الدهنية.

كذلك تظهر بعض الدراسات وجود علاقة بين تناول كميات كبيرة من السكر وزيادة الدهون في منطقة البطن، لذلك فمن المهم أن ندرك أن الإفراط من مجرد السكر المكرر يمكن أن يؤدي إلى زيادة دهون البطن بشكل ملحوظ ، وحتى السكريات الصحية، مثل العسل يجب أن تستخدم باعتدال وبكميات منضبطة.

6. الإكثار من التمارين الرياضية الهوائية يساعد ايضاً على إذابة دهون البطن:

تعتبر التمارين الهوائية طريقة فعالة لتحسين صحتك وحرق السعرات الحرارية، وتظهر الدراسات أيضًا أنها أحد أكثر أشكال التمارين فعالية لتقليل دهون البطن، ورغم ذلك يتم خلط النتائج فيما يتعلق بما إذا كانت التمارين المعتدلة أو عالية الكثافة أكثر فائدة. 

على أي حال ، فإن تكرار برنامج التمرين ومدته أكثر أهمية من شدته؛ فقد وجدت إحدى الدراسات أن النساء بعد سن اليأس يفقدن المزيد من الدهون من جميع المناطق عندما يمارسن التمارين الهوائية لمدة 300 دقيقة أسبوعيًا، مقارنةً بالنساء اللائي مارسن 150 دقيقة أسبوعيًا.

7. قلل من الكربوهيدرات وخاصةً الكربوهيدرات المكررة:

من الممكن أن يكون تقليل تناول الكربوهيدرات مفيدًا جدًا لفقدان الدهون أو على الأحرى تقليلها، بما في ذلك إذابة دهون البطن؛ فقد تتسبب الأنظمة الغذائية (لو كارب) التي تحتوي على أقل من 50 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا في فقدان دهون البطن لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والمعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 والنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، ورغم ذلك فليس عليك اتباع نظام غذائي صارم منخفض الكربوهيدرات.

تشير بعض الأبحاث إلى أن استبدال الكربوهيدرات المكررة بالكربوهيدرات النشوية غير المصنعة قد يُحسِّن صحة التمثيل الغذائي ويقلل من دهون البطن، وفي دراسة فرامنغهام للقلب الشهيرة، كان الأشخاص الذين لديهم أعلى استهلاك للحبوب الكاملة أقل عرضة بنسبة 17٪ لدهون البطن الزائدة عن أولئك الذين تناولوا وجبات غنية بالحبوب المكررة.

الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة:

من هذه الأطعمة الخضراوات النشوية والخبز والحبوب والمكرونة والأرز والفاصوليا والبقوليات.

في النهاية:

فإنك تحتاج إلى اختيار خطة غذائية صحية يمكنك الالتزام بها لإذابة دهون البطن بشكلٍ أفضل وتكمن فائدة الخطط منخفضة الكربوهيدرات في أنها تنطبق ببساطة على تعلم خيارات غذائية أفضل، لا يلزم حساب السعرات الحرارية لها بشكل عام، وتؤدي طريقة تناول الطعام منخفضة الكربوهيدرات إلى تحويل مدخولك بعيدًا عن الأطعمة التي تسبب مشاكل، وهي تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسكر والتي لا تحتوي على الكثير من الألياف، مثل الخبز والمشروبات الغازية، وتتجه نحو الخيارات الغنية بالألياف أو عالية البروتين، مثل الخضروات، الفاصوليا واللحوم الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى