رجيم

تجارب صيام الماء

هل سمعت من قبل عن صيام الماء؟ صيام الماء هو فترة لا يأكل فيها الشخص الطعام ويشرب الماء فقط، وهو نظام غذائي اشتُهر مؤخرًا وقد يساعد في إنقاص الوزن وهو ما يسمي ب “رجيم الماء“، لكن هل هو آمن، وما تجارب صيام الماء الإيجابية منها والسلبية لدى من قرروا اتباع هذا النظام؟ إجابات هذه الأسئلة تجدها وأكثر في هذا المقال.

ما هو صيام الماء؟

صيام الماء أصبح الآن شائعًا بعد أن قام به بعض المشاهير، وهو فترة يصوم فيها الشخص عن الطعام ويقوم بشرب الماء فقط، وهو نظام غذائي بهدف فقدان الوزن الزائد، ويتبعه البعض للعديد من الأسباب منها أن صيام الماء قد يساعدهم في مكافحة مشاكل صحية معينة، وبالنسبة لفاعليته؛ فقد أشارت الأبحاث إلى أن الصيام بشكل عام قد يساعد في إنقاص الوزن على الرغم من أن الطرق الأخرى والأنظمة الغذائية الأخرى قد تكون أكثر فعالية في فقدان الوزن على المدى الطويل.

لا يوجد وقت محدد يجب أن يستمر فيه صيام الماء، لكنه يكون عمومًا ما بين 24 ساعة إلى 3 أيام كحد أقصى للوقت الذي يجب أن يبقى فيه الشخص بدون طعام، ويجب على الشخص الذي قرر اتباع صيام الماء الاستعداد بشكل صحيح واختيار الوقت المناسب للتأكد من أن صيام الماء يتم بأمان، ويختار أوقات الصيام عندما لا يحتاج الجسم إلى الكثير من الطاقة.

اقرأ ايضاً: 8 من أفضل المشروبات للتخسيس

فوائد صيام الماء

يمكن للأشخاص الذين يعانون من عوامل الخطر لأمراض معينة الاستفادة من صيام الماء لمدة قصيرة، وتشمل عوامل الخطر تلك ما يلي:

  • أمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • مرض السكر.
  • زيادة الوزن.

وتعتمد فكرة الصيام على أنه عندما لا يتمكن الجسم من الوصول إلى الكربوهيدرات وهي مصدر الطاقة المفضل لديه، فإنه يستخدم الدهون كمصدر للطاقة، لذلك؛ يمكن أن يؤدي الصيام إلى فقدان الوزن لأن الجسم يستخدم الدهون في الجسم للحصول على طاقته.

تُعتبر أفضل طريقة لفقدان الوزن وفقًا لأكاديمية التغذية وعلم التغذية هي حدوث ذلك تدريجيًا وببطء عن طريق الجمع بين اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، ومن المهم أيضًا محاولة تغيير بعض عادات الأكل، مثل تقليل عدد الأطعمة السكرية والوجبات الخفيفة التي يتم تناولها.

هل صيام الماء آمن؟

على الرغم من وجود فوائد صحية محتملة للصيام، إلا أن هناك مخاطر كبيرة إذا تم الصوم لفترة طويلة جدًا، أو من شخص يعاني من مشكلات صحية، أو إذا كان عمره لا يسمح بالصيام لمدة كبيرة.

إذا كان لدى شخص ما مشكلات صحية وكان يخطط للصيام لمدة تزيد عن 24 ساعة، فعليه طلب المشورة من الطبيب أولاً لكي يتم الصيام بأمان.

ملحوظة؛ يكون صيام الماء ليس آمنًا للجميع، ولا ينبغي أن يقوم به كبار السن، أو الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، أو الذين يعانون من نقص الوزن والنحافة.

تزداد مخاطر صيام الماء إذا كنت تصوم لمدة تزيد عن 3 أيام أو تعاني من حالات طبية مثل النقرس أو مرض السكري، فإذا كنت تريد الفوائد الصحية للصيام، فجرب طرقًا أكثر أمانًا مثل الصيام المتقطع intermittent fasting أو الصيام والإفطار المتبادل Alternate Day Fasting، حيث تسمح لك هذه الأنظمة بالصيام مع تناول بعض الطعام، مما يسهل عليك اتباعها على المدى الطويل.

اقرأ ايضاً: ما أفضل أنواع الكورن فليكس لنقص الوزن؟

تجارب صيام الماء

قام الكثيرون مؤخراً باتباع نظام صيام الماء وخاصةً بعد إعلان عدد من المشاهير قيامهم به، وسجلوا تجاربهم الإيجابية والسلبية مع صيام الماء، وإليك في التالي بعض تجارب صيام الماء:

تجارب صيام الماء الإيجابية

سجلت الدراسات والأبحاث تجارب صيام الماء الإيجابية وجاءت النتائج كالتالي:

يعزز صيام الماء الالتهام الذاتي لخلايا الجسم

صيام الماء يساعد في تعزيز الالتهام الذاتي لخلايا الجسم، والالتهام الذاتي هو عملية يتم فيها تكسير الأجزاء القديمة من الخلايا وإعادة تدويرها، ويساعد في الحماية من أمراض مثل الزهايمر وأمراض القلب، كما قد يساعد في منع الخلايا السرطانية من النمو وإطالة العمر الافتراضي.

يساعد صيام الماء في خفض ضغط الدم المرتفع

تظهر الأبحاث أن صيام الماء لمدة طويلة تحت إشراف طبي قد يساعد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم على خفض ضغط الدم ​​إلى مستويات صحية (120/80 ملم زئبق أو أقل).

يحسن صيام الماء حساسية الأنسولين واللبتين

الأنسولين واللبتين هرمونات مهمة تؤثر على عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ويساعد الأنسولين الجسم على تخزين العناصر الغذائية من مجرى الدم، بينما يساعد اللبتين الجسم على الشعور بالشبع، وتظهر الأبحاث أن صيام الماء يمكن أن يجعل الجسم أكثر حساسية لللبتين والأنسولين.

زيادة الحساسية للأنسولين واللبتين تجعل هذه الهرمونات أكثر فعالية، وكون الجسم أكثر حساسية للأنسولين يعني أنه سيكون أكثر كفاءة في خفض مستويات السكر في الدم، وفي الوقت نفسه، يمكن أن يساعد كون الجسم أكثر حساسية للبتين في معالجة إشارات الجوع بشكل أكثر كفاءة، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالسمنة.

قد يقلل صيام الماء من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة

هناك بعض الأدلة على أن صيام الماء قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري والسرطان وأمراض القلب، ففي تجارب عدد من البالغين الأصحاء الذين قاموا بصيام الماء لمدة 24 ساعة، انخفض لديهم بشكل ملحوظ مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، وهما عاملان من عوامل الخطر لأمراض القلب.

تجارب صيام الماء السلبية

على الرغم من أن صيام الماء قد يكون له بعض الفوائد وتم تسجيل سجل تجارب إيجابية، إلا أنه ينطوي على مخاطر صحية، وكان للبعض تجار سلبية كالتالي:

قد يسبب صيام الماء فقد النوع الخاطئ من الوزن

صيام الماء يقيد السعرات الحرارية، وسيفقد الشخص الكثير من الوزن بسرعة، فقد أظهرت التجارب فقدان ما يصل إلى (0.9 كجم) كل يوم من صيام الماء لمدة 24 إلى 72 ساعة، ولكن لسوء الحظ؛ قد يأتي الكثير من الوزن الذي تفقده من الماء والكربوهيدرات وحتى كتلة العضلات.

قد يسبب صيام الماء الإصابة بالجفاف

على الرغم من أن الأمر يبدو غريباً، إلا أن صيام الماء قد يجعلك تصاب بالجفاف، وذلك لأن ما يقرب من 20-30٪ من استهلاكك اليومي من الماء يأتي من الأطعمة التي تتناولها، فإذا كنت تشرب نفس الكمية من الماء ولكنك لا تتناول الأطعمة، فقد لا تحصل على كمية كافية من الماء.

قد يسبب صيام الماء انخفاض ضغط الدم الانتصابي

يعتبر انخفاض ضغط الدم الانتصابي Orthostatic hypotension شائعًا بين الأشخاص الذين يصومون، وهو انخفاض في ضغط الدم يحدث عند الوقوف فجأة، ويسبب الدوخة والدوار وخطر الإغماء، فإذا واجهت هذه الأعراض أثناء صيام الماء، فقد لا يناسبك هذا الصيام.

قد يسبب صيام الماء تدهور بعض المشكلات الصحية

هناك بعض الحالات التي قد تتفاقم بسبب صيام الماء، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من الحالات الطبية التالية عدم الصيام دون طلب المشورة الطبية أولاً:

  • النقرس: قد يؤدي صيام الماء إلى زيادة إنتاج حمض اليوريك، وهو عامل خطر لهجمات النقرس.
  • اضطرابات الأكل: هناك بعض الأدلة على أن الصيام قد يشجع على اضطرابات الأكل مثل الشره المرضي، وخاصةً عند المراهقين.

وفي نهاية هذا المقال وبعد معرفتك تجارب صيام الماء الإيجابية منها والسلبية لدى من قرروا اتباع هذا النظام، ننصحك باستشارة طبيبك أولاً قبل أن تقرر اتباع نظام صيام الماء لكي تتجنب أي مشكلات صحية أو آثار جانبية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى