تغذية

كيف يمكن تنظيف الجسم من السموم في يوم واحد؟

.عادةً ما يعني اتباع نظام غذائي معين أو استخدام منتجات خاصة تدعي تخليص الجسم من السموم، وبالتالي تحسين الصحة وتعزيز فقدان الوزن. لحسن الحظ، فإن جسمك مجهز جيدًا للتخلص من السموم ولا يتطلب نظامًا غذائيًا خاصًا أو مكملات باهظة الثمن للقيام بذلك. ومع ذلك، يمكنك تحسين نظام تنظيف الجسم من السموم. تشرح هذه المقالة بعض المفاهيم الخاطئة الشائعة حول إزالة السموم او ما يعرف بالديتوكس إلى جانب بعض الطرق مبنية على الأدلة لتجديد نظام إزالة السموم من الجسم.

المفاهيم الخاطئة الشائعة تنظيف الجسم من السموم

يُقال إن حمية التخلص من السموم تقضي على السموم من الجسم، وتُحسن الصحة، وتُعزز فقدان الوزن. غالبًا ما تنطوي على استخدام المسهلات ومدرات البول والفيتامينات والمعادن والشاي والأطعمة الأخرى التي يُعتقد أن لها خصائص تنظيف الجسم من السموم.

ما هو السم؟

مصطلح “السم” في سياق حمية التخلص من السموم معرّف بشكلٍ واسع. وهي تشمل عادةً الملوثات والمواد الكيميائية الاصطناعية والمعادن الثقيلة والأطعمة المصنعة -والتي تؤثر جميعها سلبًا على الصحة- ومع ذلك، نادرًا ما تُحدد أنظمة التخلص من السموم الشائعة السموم المحددة التي تهدف إلى إزالتها أو الآلية التي يُفترض أنها تُزيلها، علاوةً على ذلك، لا يوجد دليل يدعم استخدام هذه الأنظمة الغذائية للتخلص من السموم أو فقدان الوزن الدائم بالطبع.

يمتلك جسمك طريقة متطورة لإذالة السموم التي تشمل الكبد والكلى والجهاز الهضمي والجلد والرئتين. ومع ذلك، فقط عندما تكون هذه الأعضاء سليمة، يمكنها القضاء على المواد غير المرغوب فيها بشكل فعال. لذلك، في حين أن حمية التخلص من السموم لا تفعل أي شيء لا يستطيع جسمك القيام به بشكل طبيعي بمفرده، يمكنك تحسين نظام تنظيف السموم من الجسم ، فما هي أفضل الطرق للتخلص من السموم.

كيفية تنظيف السموم من الجسم؟

اليك أهم الخطوات التي يمكن من خلالها التحكم او التقليل من كمية السموم داخل جسمك والتي تتعرض لها يوميا:

1- النوم بشكل كافي يساعد على تنظيف الجسم من السموم

أهمية النوم لإذالة السموم من الجسم

إن ضمان النوم الكافي والجيد كل ليلة أمر لا بد منه لدعم صحة الجسم ونظام إزالة السموم الطبيعي. يسمح النوم لدماغك بإعادة تنظيم نفسه وإعادة شحن نفسه، بالإضافة إلى إزالة المخلفات السامة الثانوية التي تراكمت على مدار اليوم، وأحد منتجات النفايات هذه هو بروتين يسمى بيتا أميلويد، والذي يُساهم في تطور مرض الزهايمر، ومع الحرمان من النوم، لا يتوفر لجسمك الوقت لأداء هذه الوظائف، لذلك يمكن أن تتراكم السموم وتؤثر على العديد من جوانب الصحة.

 تم ربط قلة النوم بالعواقب الصحية قصيرة وطويلة المدى، مثل التوتر والقلق وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري من النوع 2 والسمنة.

يجب أن تنامَ من سبع إلى تسع ساعات كل ليلة بشكل منتظم لتعزيز الصحة الجيدة، وإذا كنت تواجه صعوبات في البقاء أو النوم ليلاً، فإن تغييرات نمط الحياة مثل الالتزام بجدول النوم والحد من الضوء الأزرق -المنبعث من الأجهزة المحمولة وشاشات الكمبيوتر- قبل النوم مفيدة لتحسين النوم.

2- التمارين الرياضية تساعد في إذالة السموم من الجسم:

الرياضة تساعد في تنظيم السموم من الجسم

يرتبط التمرين المنتظم -بغض النظر عن وزن الجسم- بحياة أطول وتقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الحالات والأمراض، بما في ذلك مرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وأنواع معينة من السرطان. في حين أن هناك العديد من الآليات وراء الفوائد الصحية لممارسة الرياضة، فإن تقليل الالتهاب هو نقطة أساسية في تنظيف الجسم من السموم، في حين أن بعض الالتهابات ضرورية للشفاء من العدوى أو التئام الجروح، فإن الكثير منها يضعف أجهزة الجسم ويعزز المرض عن طريق الحد من الالتهاب.

يمكن أن تساعد التمارين الرياضية أجهزة الجسم -بما في ذلك تساعد علي  إزالة السموم من الجسم- على العمل بشكلٍ صحيح والوقاية من الأمراض. يوصى بممارسة التمارين الرياضية مثل تمارين الكارديو ما لا يقل عن 150 إلى 300 دقيقة أسبوعيًا من التمارين متوسطة الشدة – مثل المشي السريع – أو 75-150 دقيقة أسبوعيًا من النشاط البدني القوي – مثل الجري.

3- البروبايوتكس (probiotics)

تناول  الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروبايوتكس(probiotics).

صحة الأمعاء مهمة للحفاظ على صحة نظام إزالة السموم. تتمتع خلايا الأمعاء بنظامِ إزالة السموم والإفراز الذي يحمي الأمعاء والجسم من السموم الضارة، مثل المواد الكيميائية. 

تبدأ صحة الأمعاء الجيدة بالبريبايوتكس، وهي نوع من الألياف التي تغذي البكتيريا الجيدة في أمعائك والتي تسمى البروبيوتيك. مع البريبايوتكس، تكون البكتيريا الجيدة قادرة على إنتاج مواد مغذية تسمى الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة المفيدة للصحة.

 يمكن أن تصبح البكتيريا الجيدة في أمعائك غير متوازنة مع البكتيريا السيئة بسبب استخدام المضادات الحيوية، وسوء نظافة الأسنان، وجودة النظام الغذائي؛ وبالتالي، فإن هذا التحول غير الصحي في البكتيريا يمكن أن يضعف جهاز المناعة وإزالة السموم لديك ويزيد من خطر الإصابة بالأمراض والالتهابات. كما يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالبريبايوتكس إلى الحفاظ على صحة جهاز المناعة وإزالة السموم، وتشمل المصادر الغذائية الجيدة للبريبايوتكس الطماطم والخرشوف والموز والهليون والبصل والثوم والشوفان.

4-شرب المزيد من الماء يساعد في التخلص من السموم في الجسم

يفعل الماء أكثر بكثير من مجرد إرواء عطشك. ينظم درجة حرارة الجسم ،ويزيّت المفاصل، ويساعد على الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، ويزيل السموم من الجسم عن طريق إزالة الفضلات. 

يجب إصلاح خلايا جسمك باستمرار لتعمل على النحو الأمثل وتفتيت العناصر الغذائية ليستخدمها جسمك كطاقة. ومع ذلك، فإن هذه العمليات تطلق نفايات -على شكل يوريا وثاني أكسيد الكربون- والتي تسبب ضررًا إذا سمح لها بالتراكم في دمك. 

ينقل الماء هذه النفايات، ويزيلها بكفاءة عن طريق التبول أو التنفس أو التعرق. لذا فإن البقاء رطبًا بشكل صحيح مهم لإزالة السموم. الكمية اليومية الكافية من الماء هي 125 أونصة (3.7 لتر) للرجال و 91 أونصة (2.7 لتر) للنساء. قد تحتاج إلى أكثر أو أقل اعتمادًا على نظامك الغذائي والمكان الذي تعيش فيه ومستوى نشاطك.

5-قلل من تناول السكر والأطعمة المصنعة

أضرار الوجبات السريعة في تنظيف الجسم من السموم

يُعتقد أن السكر والأطعمة المصنعة هما السبب الجذري لأزمات الصحة العامة.

تم ربط الاستهلاك العالي للأطعمة السكرية والمعالجة للغاية بالسمنة والأمراض المزمنة الأخرى، مثل أمراض القلب والسرطان والسكري. 

تعيق هذه الأمراض قدرة الجسم على إزالة السموم من نفسه بشكل طبيعي عن طريق إيذاء الأعضاء التي تلعب دورًا مهمًا ،مثل الكبد والكليتين. على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي الاستهلاك العالي للمشروبات السكرية إلى الكبد الدهني، وهي حالة تؤثر سلبًا على وظائف الكبد.

 من خلال استهلاك كميات أقل من الوجبات السريعة، يمكنك الحفاظ على نظام إزالة السموم في الجسم سليمًا، وتقليل كمية الدهون في الجسم،  يمكنك الحد من الوجبات السريعة من خلال تركها على رف المتجر، عدم وجوده في مطبخك يزيل الإغراء تمامًا، ويعد استبدال الوجبات السريعة بخيارات صحية مثل الفواكه والخضروات طريقة صحية لتقليل الاستهلاك.

7- تناول القليل من الملح

أضرار الملح في تنظيف الجسم من السموم

يعتبر التخلص من السموم وسيلة للتخلص من الماء الزائد، ويمكن أن يؤدي استهلاك الكثير من الملح إلى احتفاظ الجسم بالسوائل الزائدة، خاصة إذا كنت تعاني من حالة تؤثر على الكلى أو الكبد -أو إذا كنت لا تشرب كمية كافية من الماء- فيمكن أن يسبب تراكم السوائل هذا الانتفاخ وجعل الملابس غير مريحة. 

إذا وجدت نفسك تستهلك الكثير من الملح، يمكنك التخلص من وزن الماء الزائد. في حين أنه قد يبدو غير منطقي د، فإن زيادة استهلاكك للمياه هي واحدة من أفضل الطرق للتخلص من وزن الماء الزائد من استهلاك الكثير من الملح؛ هذا لأنه عندما تستهلك الكثير من الملح وقلة الماء، فإن جسمك يفرز هرمونًا مضادًا لإدرار البول يمنعك من التبول، وبالتالي إزالة السموم.

 من خلال زيادة استهلاكك للمياه، يقلل جسمك من إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول ويزيد من التبول، ويقضي على المزيد من الماء والفضلات، كما أن زيادة تناولك للأطعمة الغنية بالبوتاسيوم- التي توازن بعض تأثيرات الصوديوم- تساعد أيضًا. تشمل الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم البطاطِس والكوسا والفاصوليا والموز والسبانخ.

إقرأ أيضاً: نظام لو كارب، أهم الاطعمة التي يمكن تناولها؟

أهم النصائح لإذالة السموم من الجسم:

على الرغم من عدم وجود دليل حالي يدعم استخدام حمية التخلص من السموم تمحي أثر السموم من الجسم، إلا أن بعض التغييرات الغذائية مثل تناول الوجبات الصحية، وممارسات نمط الحياة قد تساعد في تقليل حمل السموم ودعم نظام إزالة السموم من الجسم. 

  1. الكبريت

    • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكبريت، الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكبريت، مثل البصل والبروكلي والثوم، تعزز إفراز المعادن الثقيلة مثل الكادميوم. 
  2. شلوريلا

    • الكلوريلا هي نوع من الطحالب التي لها العديد من الفوائد الغذائية وقد تعزز التخلص من السموم مثل المعادن الثقيلة ، وفقًا لدراسات أجريت على الحيوانات. نكهة الأطباق مع الكزبرة؛ يعزز الكزبرة إفراز بعض السموم، مثل المعادن الثقيلة مثل الرصاص، والمواد الكيميائية، بما في ذلك الفثالات والمبيدات الحشرية.
  3. الجلوتاثيون “Glutathione

    1. يساعد تناول الأطعمة الغنية بالكبريت مثل البيض والبروكلي والثوم على تعزيز وظيفة الجلوتاثيون، وهو أحد مضادات الأكسدة الرئيسية التي ينتجها جسمك والتي تشارك بشكل كبير في إزالة السموم.
  4. الخل وصودا الخبز

    • قم بالتبديل إلى منتجات التنظيف الطبيعية، يمكن أن يؤدي اختيار منتجات التنظيف الطبيعية مثل الخل وصودا الخبز بدلاً من عوامل التنظيف التجارية إلى تقليل تعرضك للمواد الكيميائية السامة المحتملة، وبالتالي يقلل من كمية السموم التي يتعرض لها جسمك يوميا. 
  5. تقليل مزيلات العرق والمكياج

    • اختر العناية الطبيعية بالجسم، يمكن أن يقلل استخدام مزيلات العرق الطبيعية والمكياج والمرطبات والشامبو ومنتجات العناية الشخصية الأخرى من تعرضك للمواد الكيميائية، على الرغم من أنها واعدة، إلا أن العديد من هذه التأثيرات لم تظهر إلا في الدراسات على الحيوانات. لذلك، هناك حاجة لدراسات على البشر لتأكيد هذه النتائج.

نهايةً فكما يُقال إن حمية التخلص من السموم تقضي على السموم، وتحسن الصحة بدورها وتُعزز فقدان الوزن، فإن هذه الحميات -رغم أنها مغرية- ليست ضرورية لأن جسمك يمتلك نظامًا عالي الكفاءة لتنظيف الجسم من السموم. 

ومع ذلك، يمكنك تحسين نظام إزالة السموم الطبيعي لجسمك وتحسين صحتك العامة عن طريق الحفاظ على رطوبة الجسم، واستهلاك كميات أقل من الملح، والنشاط، واتباع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى