رجيم

ماهو صيام الماء؟ وما هي فوائده وأضراره؟ وكيف يعمل علي إنقاص الوزن؟

صيام الماء وسيلة علاجية ذاع صيتها حديثا، والصيام بشكل عام عبادة قديمة في جميع الأديان السماوية، وهو عادة واظب عليها الحكماء والعلماء قديماً، من أجل تنقية الروح وراحة الجسد. وفي العصر الحديث لا تتوقف قيمة الصيام عند هذا الحد بل جعل الصيام بكافة انواعه وسيلة علاجية للعديد من الأمراض، حتى أنه يوجد الآن العديد من المراكز الطبية، والمصحات المتخصصة في العلاج بالصيام، منتشرة في أوروبا وألمانيا.

صيام الماء

ما هو صيام الماء؟

صيام الماء هو نوع من أنواع الصيام، يلقى روجا بين العديد من الناس، وهو يشبة الصيام المتقطع او رجيم الماء بدرجة كبيرة. وفي الصيام يصوم الشخص عن أي طعام أو شراب ما عدا الماء، لمدة تترواح بين ٢٤ إلى ٧٢ ساعة، وفي بعض الأحيان قد يصل بعض الاشخاص لمدة أطول من ذلك تصل إلي ثمانية أيام، وأقصي حد للصيام كان أربعين يوما.

صيام الماء يعتمد علي تناول الماء فقط وهو مستقل بذاته ويختلف عن كل ما يشبهه من الصيام مثل صيام التمر والماء.

لماذا يتبع بعض الأشخاص صيام الماء؟

يعتمد الأشخاص على صيام الماء لأسباب عديدة، أهمها تحسين الصحة عن طريق إزالة السموم من الجسم. وكذلك رجيم الماء، رجيم منتشر بين الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن، وهو بالفعل يساهم فى إنقاص الوزن بشكل سريع.

يشار إلى صيام الماء أيضا أنه يمكن أن يعالج بعض الأمراض، مثل ضغط الدم المرتفع، وأشارت دراسة حديثة أن دايت الماء ساهم في علاج الضغط المرتفع لأشخاص أعتمدو علية لمدة ١٠ أيام، وكان ذلك تخت إشراف طبي. أيضا يمارس بعض الناس صيام الماء، بهدف تنقية الروح، والتخلص من التعلق بالماديات، وشهوة الطعام، ويعتمد علية بعض الأشخاص للتخلص من إدمان الكافيين، والنيكوتين.

إقرأ ايضاً: الكيتو دايت وفوائده

هل يعتمد رجيم الماء على أساس علمي؟

الصيام الإسلامي، والصيام المتقطع والصيام لمدة تترواح بين ١٦ و ٢٤ ساعة، هذة الأنواع من الصيام أثبتت العديد من الدرسات فائدتها، وفاعليتها في تحسين الصحة وتطهير الجهاز الهضمي، والخلايا الميتة. لكن صيام الماء المتداول بين الناس الآن، حيث يصوم الشخص لفترة تترواح بين ٢٤ و٧٢ ساعة وتصل إلى أيام عديدة، وقد تصل إلى أربعين يوماً، هذه لم يحسم العلم الجدل فيها بعد، ومازلنا بحاجة إلى العديد من الدرسات لإثبات صحة هذه الطريقة من عدمها، ومعظم المعلومات المعروفة عن صيام الماء مبنية علي تجارب شخصية ومشاهدات عملية، وليست تجارب علمية مدروسة.

فوائد صيام الماء:

صيام الماء

على الرغم من قلة المصادر المتوفرة حول أهمية صيام الماء، إلا أنه هناك بعض الفوائد المحتملة لرجيم الماء، أو الصيام بشكل عام. وهذه بعض الفوائد المحتملة لصيام الماء. 

١. يساهم صيام الماء في خفض ضغط الدم المرتفع:

أشارات بعض الدرسات أن صيام الماء عندما تم تطبيقة علي مجموعة من الأشخاص، كانو يعانون من الضغط المرتفع، تحسن ضغط الدم لديهم، وتم تطبيق الصيام لمدة ١٤ يوم. وقد يرجع سبب ذلك أن الصيام عن الطعام بشكل عام وتناول كميات كبيرة من الماء، يعمل على خفض مستوى الصوديوم في الجسم، وبالتالي تخفيض ضغط الدم المرتفع. 

٢. يساهم صيام الماء في الالتهام الذاتي للخلايا:

الالتهام الذاتي هي عملية تحدث علي مستوى الجسم، ومن شأنها التجديد الطبيعي لخلايا الجسم، و وجد أن صيام الماء يساهم في تحفيز هذة العملية، نتيجة الامتناع عن تناول الطعام وشرب كميات كبيرة من الماء.

٣. تطهير الأمعاء وتحسين عملية الديتوكس في الجسم:

في صيام الماء غالبا ما يسبقة فترة يعتمد فيها الشخص على الحمية النباتية لمدة قد تصل إلى سبعة أيام، هذا التحول في نمط الغذاء، والاستغناء عن الأطعمة الغير صحية، مع شرب كميات مناسبة من الماء، بالطبع يعطي للجسم فرصة كبيرة لعملية الديتوكس، وإفراغ الفضلات من الأمعاء. حيث تناول الماء مع الدايت النباتي المليئ بالفيتامينات والعناصر، هذا الخليط يساهم بشكل كبير في تحسين عملية الديتوكس.

٤. يساهم في إنقاص الوزن ورفع معدل الحرق:

يساهم في إنقاص الوزن بشكل كبير، خاصة إذا كان الجسم يمر بفترة ثبات الوزن، حيث يعمل الصيام علي تحسين إفراز هرمون الليبتين، المعروف بهرمون الجوع، وكذلك تحسين حساسية الأنسولين. فالصيام يساهم في تحسين عمل العديد من الهرمونات في الجسم، وزيادة معدل الأيض، وبالتالي المساهمة في إنقاص الوزن بشكل فعال. 

٥. صيام الماء يساهم في خفض نسبة الدهون في الدم:

الامتناع عن تناول الطعام، وبالأخص الأطعمة الدهنية والغير صحية، التي تحتوي على نسب عالية من الكوليسترول، والدهون المشبعة، تساهم بدرجة كبيرة في خفض مستوي الدهون، والكوليسترول في الدم. ويعتبر الصيام بشكل عام، وصيام الماء بشكل خاص، فرصة كبيرة لتحسين مستويات الدهون في الدم.

٦. محاربة الشوارد الحرة من أهم فوائد صيام الماء:

الشوارد الحرة في الجسم، هي من أهم مسببات الأمراض والسرطان، التحول إلي نظام صيام الماء يساهم في إدخال العديد من العناصر والفيتامينات التي تعمل كمضادات للأكسدة، ومحاربة الشوارد الحرة، وبالتالي الوقاية من العديد من الأمراض، مثل الزهايمر، والسرطان، وأمراض القلب.

أضرار صيام الماء

إقرأ ايضاً : أفضل وجبة عشاء للرجيم الخاص بك

أضرار وسلبيات صيام الماء:

في صيام الماء يواجه الجسم حرمان العديد من المغذيات، والفيتامينات التي يحتاجها الجسم يوميا، لذلك هناك العديد من الأضرار التي يمكن أن تلحق بالجسم عند الإعتماد علي رجيم الماء لفترات طويلة، وسنبينها فيما يلي:

١. صيام الماء يعرض الجسم لخطر الجفاف:

قد يبدو الأمر غريباً أن يواجه الجسم خطر الجفاف، في صيام الماء، رغم الإعتماد علي كميات كبيرة من الماء، ولكن الجفاف يمكن أن يحدث. حيث يحصل الجسم على ما يقارب ٣٠ فى المئة من الماء الذي يحتاجه من الطعام، فشرب الماء وحدة حتي بكميات كبيرة قد لا يكفي، مما يعرضك لخطر حدوث الجفاف، وهي مشكلة صحية في غاية الخطورة. 

٢. قد يسبب الصيام نقص وسوء التغذية:

الصيام لفترة طويلة تتجاوز ٢٤ ساعة بدون طعام يعرض الجسم لسوء التغذية ونقص العناصر والفيتامينات، حيث يحتاج الجسم لغذاء متوازن للقيام بالوظائف الحيوية، والأنشطة اليومية. ولذلك الأشخاص الذين يتبعون نظام صيام الماء، يعانون من الإرهاق، والدوار، ومشكلات في التركيز، ويحدث الإغماء في أحيان كثيرة.

٣. يساهم في زيادة خطر الإصابة بمتلازمة “إعادة التغذية”:

متلازمة إعادة التغذية، تحدث عندما يحرم الجسم من الغذاء لفترات طويلة، ومن ثم يتناول الطعام مرة أخري. مضاعفات هذه المتلازمة تسبب العديد من المشاكل الصحية وهي في كثير من الأحيان مميتة.

٤. إنقاص الوزن بصورة غير صحية:

الوزن الذي تفقدة أثناء صيام الماء، وهو ما يسمي برجيم الماء يكون معظمة من الماء والكتلة العضلية، وهي خسارة غير صحية للوزن، حيث إنقاص الوزن لابد أن يتضمن إنقاص الدهون الزائدة في الجسم، وذلك لا يحدث. ونتيجة هذا النزول في الماء والكتلة العضلية، قد يعود الشخص لتناول الطعام بشراهة وكميات كبيرة بعد إنتهاء فترة الصيام. 

٥. تسمم الماء أحد المشاكل التي يمكن أن تحدث خلال صيام الماء:

عند شرب كميات مفرطة من الماء، وهذا أمر وارد الحدوث في صيام الماء، حيث يصعب على الكليتين تصريف الكميات الزائدة من الماء. بالإضافة إلى حدوث خلل في مستوي الصوديوم بالجسم، وهي مشكلة صحية خطيرة جدا.

تجارب صيام الماء:

كما ذكرنا سابقاً، في بداية المقال أن العديد من المعلومات المتوفرة عن رجيم الماء هي بناء على تجارب شخصية، كما انه انتشر بين الناس بشكل واسع حيث أعتمد علية الكثير من الفنانين والمشاهير.

الفنان أحمد داوود يخسر خمسة كيلو جرمات من وزنة برجيم الماء:

أحمد داوود - صيام الماء

في خلال ستة أيام صيام، كان يعتمد فيها على الماء فقط، خسر الفنان أحمد داوود خمسة كيلو جرمات من وزنة. وقال أن الأهم من خسارة الوزن هو تنقية الجسم من السموم، وهو ما دفعة لذلك. 

علاقة صيام الماء بالجنس:

الصيام بشكل عام له تأثير مباشر على العلاقة الجنسية، بالنسبة للرجل والمرأة، حيث أثبتت الدرسات أن الصيام يعمل علي خفض مستوي هرمون التستوستيرون عند الرجال بنسبة تصل إلى ٩ في المئة، وما يحدث عند إعادة التغذية بعد فترة الصيام، أن مستوي هرمون التستوستيرون في الجسم يقفز إلى نسب عالية تصل إلى ٣٠٠ في المئة. هذا الأمر الذي يحسن من الصحة الجنسية وبالتالي يساهم في زيادة نسبة الخصوبة. 

الفرق بين صيام الماء والصيام الجاف والمتقطع:

تختلف أنواع الصيام التي يمارسها الناس، فصيام الماء كما وضحنا، يشبة إلى حد كبير الصيام المتقطع والجاف، ولكن هناك بعض الاختلافات بينهما، ونبينها فيما يلي:

١. الصيام الجاف:

و أشهر أنواعة الصيام الإسلامي، حيث يصوم المسلمون عن الطعام والماء لفتره قد تصل إلي ١٨ ساعة في بعض البلدان. ويمارس أيضا بعض الأشخاص صيام جاف لمدة قد تكون ثلاثة أو خمسة أيام، حيث يمتنعون تماما عن شرب الماء والطعام. هناك نوع آخرمن الصيام الجاف حيث يتمنع الشخص تماما عن لمس الماء، طول فترة الصيام.

٢. الصيام المتقطع:

في الصيام المتقطع يصوم الشخص لفتره تترواح بين ١٦ و ١٨ ساعة، ويتناول الطعام لفتره ٨ ساعات. ولابد أن يراعي في الصيام المتقطع حساب كمية السعرات الحرارية التي تستهلكها يوميا، حيث غالبا ما يتبع الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن هذا النوع من الصيام، وهو طريقة فعالة لكسر ثبات الوزن.

هل صيام الماء يناسب جميع الأشخاص؟

علي الرغم من أن صيام الماء يتميز بالعديد من الفوائد الصحية، وأثبت أيضا فعاليتة في علاج بعض الأمراض، ولكنه رغم ذلك غير مناسب لكل الأشخاص. فهناك فئات لا يمكن أن يعتمدو علي دايت الماء وهم:

  • مرضى السكر 
  • مرضي الضغط
  • النساء الحوامل والمرضعات
  • الأطفال بشكل عام 
  • مرضى سوء التغذية والانيميا
  • مرضى القلب والأشخاص الذين يتناولون أدوية بشكل مزمن

أهمية الماء للجسم:

يتكون الجسم تقريبا من ٦٠ في المئة من الماء، لذلك المحافظة على شرب كميات كافية من الماء هو أمر في غاية الأهمية. حيث يعمل الماء علي تنظيم الكثير من العمليات الحيوية في الجسم. ويتوقف على الماء عمل الكثير من أجهزة الجسم المختلفة مثل الكليتين، والجهاز الهضمي. وكذلك عمل الدماغ بشكل سليم يتوقف على مقدار ما تحصل علية من المياه يومياً.

في النهاية الصيام عادة صحية، تساهم في علاج و الوقاية من الكثير من الأمراض، عند ممارستة بشكل صحيح. وأجمع الأطباء أن صيام الماء لفترة تتجاوز ثلاثة أيام تعرض الجسم للكثير من المشاكل الصحية، فلا ينصح أبدا بممارسة الصيام بدون إشراف طبي. 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى